قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت، إن الحكومة الاتحادية كانت قادرة على التصرف تماما فيما يتعلق بمواجهة أزمة اللجوء “وسوف تظل كذلك”.
وأضاف -في تصريحات نقلها موقع “دويتش فيله” اليوم الاثنين أنه تجري حاليا مواجهة “عمليات شاقة ومجهدة”، مشيرا إلى أن كل ما قامت به الحكومة منذ صيف عام 2015، تم اتخاذ قرار بشأنه بشكل مشترك، وأوضح أنه تم إنجاز الكثير، ويظل هناك الكثير لإتمامه.
وتابع بالقول إنه من المهم مستقبلا أن يتم إيقاف الهجرة غير النظامية، وإن اتفاق اللجوء بين الاتحاد الأوروبي وتركيا أسهم في الحد بشكل كبير من “جرائم مهربي البشر الخطيرة” في بحر إيجة، ولكنه أكد في الوقت ذاته أن هناك أجزاء أخرى في البحر المتوسط لا تزال بحاجة لاتخاذ إجراءات.
وشدد زايبرت على ضرورة التوصل لاتفاقات مشابهة مع دول أخرى مطلة على البحر المتوسط، وقال إن ذلك يعد أمرا صعبا للغاية، لأننا لا نملك في ليبيا شريكا حكوميا معترفا به بشكل فعلي في جميع أنحاء الدولة.