قال الدكتور علي جمعة، مُفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إن التكبير هو التعظيم، والمراد به في تكبيرات العيد تعظيم الله عز وجل على وجه العموم، وذلك في كلمة: "الله أكبر".

وأوضح «جمعة» عبر موقع التواصل الاجتماعي، أن كلمة: "الله أكبر" كناية عن وحدانيته بالإلوهية، لأن التفضيل يستلزم نقصان من عداه، والناقص غير مستحق للإلوهية، ولذلك شرع التكبير في الصلاة لإبطال السجود لغير الله، وشرع التكبير عند نحر الهدي في الحج، وكذلك الأضحية لإبطال ما كان يتقرب به مشركو مكة إلى أصنامهم .