قالت إيفين موسى، مواطنة سورية كردية مقيمة بالحسكة، إن الأكراد يقدسون الأعياد، خاصةً أنها مقيمة في إحدى المناطق التي أصبحت بعيدة عن الصراعات مؤخرًا، فلذلك سيكون العيد بإقامة طقوسه كاملة من خبز الكعك وشرائه وكذلك ذبح الأضاحي، وشراء الملابس للأطفال.

وأوضحت "موسى" في تصريح خاص لـ"صدى البلد" أنه عقب اندلاع الثورة السورية تغيرت الأوضاع المادية، وحلت الخسارة بالعديد من الأشخاص الذين يمتكلون المتاجر الخاصة، ما جعل حركة الأسواق بالمنطقة غير طبيعي، فضلًا على أن فرحة العيد ليست كما كانت قبل ذلك.