حكم القضاء النروجي، اليوم الإثنين، بغرامة تبلغ أكثر من 1000 يورو على مصففة شعر نروجية، بعد إدانتها بـ«التمييز الديني»؛ لرفضها استقبال مسلمة محجبة في محلها.
وكانت المتهمة ميريتي هودني (47 عامًا) طردت مليكة بيان (24 عامًا) من صالونها في قرية بريني في أكتوبر الماضي، مؤكدة، حسب محضر الاتهام، أن "عليها أن تجد مكانًا آخر لأنها لا تستقبل «أشخاصًا مثلها»"بحسب "الشروق".
وبعد الحادث، رفضت دفع غرامة قدرها ثمانية آلاف كورون (870 يورو)، فأحيلت القضية إلى القضاء الذي كان يمكن أن يحكم عليها بالسجن ستة أشهر، لكنه في نهاية المطاف، فرض عليها غرامة قدرها عشرة آلاف كورون (1079 يورو)، أي أكثر بـ400 كورون من تلك التي طلبتها الشرطة، كما حكم عليها بدفع نفقات القضاء التي بلغت أكثر من خمسة آلاف كورون.
وقالت محكمة يرين، إن "المحكمة لا تشك في أن المتهمة تصرفت بشكل متعمد، أي إنها مارست التمييز عمدا ضد مليكة بيان، بطردها من صالونها، لأنها مسلمة".
وفي دفاعها عن نفسها، قالت مصففة الشعر خلال الاستماع لافادتها، يوم الخميس الماضي ، إن "الأمر لا يتعلق بتمييز ديني، بل إنها تخشى «الإيديولوجيا الإسلامية»، مؤكدة أنها ترى في الحجاب «رمزا للاستبداد»، على حد قولها.
وقال محامي هودني في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء النروجية، إن موكلته تنوي استئناف الحكم