كلينتون تغادر مراسم ذكرى 11 سبتمبر بعد إصابتها بوعكة صحية

أطباء يشخصون إصابة هيلاري كلينتون بالتهاب رئوي

نوبة سعال حادة تصيب «كلينتون» في كليفلاند..وتتهم «ترامب»: هو السبب

كلينتون مصابة بارتجاج دماغى وتعانى من فقدان جزئى بالذاكرة

بين عشية وضحها تغير الوضع بالنسبة لمرشحة الحزب الديمقراطى للرئاسة الأمريكية هيلارى كلينتون وباتت تواجه مصيرا غامضا حيث تعرضت لوعكة صحية مفاجئة جعلتها تغادر حفل تأبين ضحايا هجمات 11 سبتمبر، والذي يقام بمناسبة حلول الذكرى الـ15 على الأحداث المريعة التي شهدتها الولايات المتحدة، تاركة خلفها السياسيين ومنافسها الجمهوري دونالد ترامب، حيث كان يلاحقها فريق طبي.

وكانت المرشحة الديمقراطية للرئاسة في أمريكا تقف جنبًا إلى جنب مع منافسها الجمهورى دونالد ترامب وسياسيين آخرين عندما هرعت فجأة بعيدا عن الحفل وفقا لتقارير إخبارية، وحسبما ذكر موقع «دايلي ميل» الإخباري البريطاني.

وقال شاهد عيان إن المرشحة الديمقراطية غادرت بسرعة مقر مركز التجارة العالمي هي وفريقها الأمني، ويبدو أنها خائفة من شيء ما، وقد تم رصدها وقد فقدت وعيها وتم اقتيادها إلى شاحنة صغيرة.

من جانبها أعلنت ليزا بارداك الطبيبة الخاصة بمرشحة الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون عن إصابة هيلاري بالتهاب رئوي.

وقالت الطبيبة ليزا بارداك - في بيان لها - إنه بالكشف على هيلاري بمنزلها في "شاباكوا" بنيويورك لمتابعة السعال، الذي تعاني منه بسبب الإصابة بحساسية، تم تشخيص إصابتها بالتهاب رئوي.. مشيرة إلى أن كلينتون بدأت في تلقي العلاج وتم نصحها بالراحة وإجراء تعديل على جدول أعمالها.

تجدر الإشارة إلى أن هيلاري ظهرت بعد ذلك خارج منزل ابنتها شيلسي، مرتدية نظارة سوداء وهي تلوح للمارة.. وقالت إن حالتها الصحية جيدة.

ومن المقرر أن تحضر هيلاري يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين عدة لقاءات في ولاية "كاليفورنيا" لجمع تبرعات لصالح حملتها الانتخابية.

كانت كلينتون توقفت الجمعة عن الادلاء بخطاب سياسي بها لا إراديا إثر نوبة سعال تملكتها منعتها عن مواصلة الحديث.

ووفقا لشبكة «سي إن إن» الأمريكية، ألقت المرشحة الديمقراطية باللوم على منافسها الجمهوري دونالد ترامب متهمة إياه بالتسبب في إصابتها بنوبة السعال التي أفقدتها القدرة على مواصلة القاء الخطاب السياسي

وقالت «كلينتون» بامتعاض بعد توقفها لبضع دقائق أثناء الحديث حينما ذكرت الحزب الجمهوري ومرشحه للرئاسة المنافس دونالد ترامب، "في كل مرة أذكر ترامب أصاب بالحساسية"

أتمت المرشحة الديمقراطية في خضم نوبة السعال التي أصابتها دون توقف، أثناء إلقاء خطابها السياسي في حشد انتخابي تجمع في مسيرة كليفلاند، بولاية أوهايو.

وبادر جمهور الحاضرين بالتصفيق لمرشحتهم في حين استقبلوا انقطاعها عن الحديث وتعليقها عن ترامب بمزيد من الضحك.

يذكر أن تقريرا لمكتب التحقيقات الفيدرالى الأمريكى "إف بى آى" كشف عن تعرض كلينتون فى ديسمبر 2012 "لارتجاج دماغي" ومعاناتها إثر ذلك من تجلط دموى فى المخ، الأمر الذى انعكس سلبا على واجباتها فى وزارة الخارجية.

وكشف تقرير مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي "أف.بي.آي"، بشأن التحقيق في قضية استخدام هيلاري كلينتون، بريدًا إلكترونيًا خاصًا في مراسلاتها المهنية، معلومات محرجة، لاسيما عن الحالة الصحية للمرشحة الرئاسية.

ونشر المكتب، مقتطفات من التقرير الواقع في 58 صفحة، إلا أنه حجب في الوقت نفسه معلومات سرية يستعيد وقائع جلسات الاستجواب التي خضعت لها كلينتون بشأن قضية بريدها الإلكتروني حين كانت وزيرة للخارجية.

ومن أبرز المعلومات المحرجة التي كُشفت أخيرًا، تعرض كلينتون في ديسمبر 2012 "لارتجاج دماغي"، ومعاناتها، على أثر ذلك، من تجلط دموي في المخ، الأمر الذي انعكس سلبًا على واجباتها في وزارة الخارجية.

فتعليمات أطباء كلينتون، التي تخوض الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر، كشفت عن أنها كانت عاجزة عن العمل في الوزارة سوى بضع ساعات يوميًا، و"لم تتمكن من أن تتذكر كل جلسات الإحاطة التي كانت تحضرها".

ورغم أن الوعكة الصحية التي تعرضت لها كلينتون عام 2012 ليست سرًا، فإن هذه المعلومات بشأن معاناة كلينتون لفقدان جزئي للذاكرة تنشر للمرة الأولى، مما يثير تساؤلات عن القدرات الذهنية للمرشحة الرئاسية.