نجح مكتب التمثيل العمالي التابع لوزارة القوي العاملة، بالسفارة المصرية بأثينا باليونان ، في حل مشكلة صيادين مصريين يعملان علي مركبين للصيد ولم يتقاضيا أجرهما عن آخر شهر عملا فيه ، وتم صرف الأجر لهما بإجمالي 2893 يورو ، أي ما يوازي"28 ألفا و930 جنيها مصريا تقريبا".

وتلقي وزير القوي العاملة محمد سفعان، تقريرا بذلك من المستشار العمالي بأثينا أمال عبد الموجود، يفيد أنه تقدم للمكتب المواطن المصري "أ. ش" ويعمل صيادا علي مركب صيد ولم يدفع صاحب المركب أجره عن أخر شهر ، وتم الاتصال به للإلتزام بما ورد في العقد وإعطائه راتبه وتم حصوله علي مستحقاته كاملة وقدرها 1773 يورو، وغادر إلي مصر.

وأضافت المستشار العمالي أن المواطن المصري الثاني ويدعي "و. م.أ " ويعمل علي مركب جر ولم يتقاضي أجر شهرين، وتم التفاوض وديا مع صاحب العمل الذي اتفق علي إعطائه مستحقات شهر يوليو وقدرها 1120 يورو ، وشهر أغسطس في سبتمبر الجاري، وتم تقديم شكوي في مكتب العمل لضمان باقي المستحقات.