اكد ائمة وخطباء المساجد في خطبة صلاة عيد الأضحى اليوم الاثنين على معاني التضحية في تلك المناسبة الدينية بكل أنواعها سواء بالمال وبالحرص على تقديم الأضحية لله وبالنفس والوقت والمجهود معربين عن الشكر لله على نعم الإيمان والإسلام .

وأشار الخطباء إلى أهمية توحيد صف المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها لمواجهة ما يتعرضون له من متغيرات وتطورات والى تعاون أبناء الشعب المصري من اجل نهضة مجتمعهم ونبذ اى خلاف والتمسك بوحدة صفهم والتضحية من اجل وطنهم.

واكد الشيخ مظهر شاهين إمام وخطيب مسجد عمر مكرم، إن من اجمل المعاني في عيد الاضحى المبارك هو التضحية حيث نتذكر ما فعله سيدنا إبراهيم عليه السلام مع ولده سيدنا إسماعيل عليه السلام ، حيث أمر الله تعالى سيدنا إبراهيم عليه السلام بذبح ولده إسماعيل عليه السلام، وحين امتثل إبراهيم وهم بتنفيذ أمر الله، وجاء الفداء من الله تعالى “وفديناه بذبح عظيم” فاجتمعت كل خصال الخير والتضحية.

وأشار شاهين إلى أن “النبى”- صلى الله عليه وسلم- ضحى عن فقراء المسلمين حين ذبح كبشين أملحين أقرنين، عنه وعن أمته مشيرا إلى أهمية تذكر الفقراء اليوم في توزيع الأضحية عليهم وكذلك تعظيم قيم الفداء والتضحية.

بدوره اكد الدكتور ايمن ابو النصر إمام وخطيب مسجد الانصار بمدينة نصر حاجة المجتمع إلى قيم التضحية بالمال والنفس والجهد من اجل نهضة المجتمع مناشد المسلمين نبذ الخلافات والتشاحن والحرص على صلة الارحام والتواصل مع الجيران والاحباب والاهل ترجمة لمعانى العيد الحقيقة .