استقبل محافظ الدقهلية حسام الدين إمام،وفودا من الكنيسة والاقباط بالنادي الاجتماعي باستاد المنصورة، عقب أدائه صلاة العيد، حيث رافقه عدد من القيادات العسكرية والأمنية والتنفيذية باستاد المنصورة الرياضي لاستقبال المهنئين بالعيد من قيادات الأزهر والأوقاف والكنائس بالدقهلية والقيادات التنفيذية.

ورحب المحافظ بوفود الكنيسة الذين جاءوا مهنئين ومهنئا الحضور جميعا من القيادات العسكرية والأمنية والجهاز التنفيذي، مشيرًا إلى أن "هذه المناسبة واجتماعنا اليوم هو دلالة واضحة على أن مصر بوحدتها وجيشها الوطني وجهاز الشرطة وشعبها المسلم والمسيحي أثبتوا للعالم كله أن مصر هي بلد الأمن ومؤكدا على أن مصر هي الأم والشقيقة".

يشار إلى أنه قد حضر صلاة العيد عدد من القيادات العسكرية والأمنية بالمحافظة وعدد من أعضاء مجلس النواب عن المحافظة ووكلاء الوزارات ورؤساء قطاعات المرافق والخدمات ورؤساء الوحدات المحلية ومديري الإدارات بديوان عام المحافظة وجموع من مواطني الدقهلية وسط أجواء من الفرحة.