قالت لجنة الفتوى التابعة لمجمع البحوث الإسلامية، إنه في حال نسي الإمام بعض التكبيرات في صلاة العيد وتذكرها في الركوع أو بعده ولم يعدها، فإنه أمر لا خلاف عليه.

وأوضحت «البحوث الإسلامية» في إجابتها عن سؤال: «ما حكم ما لو نسي الإمام بعض التكبيرات في صلاة العيدين»، أنه إذا نسي الإمام بعض التكبيرات ففيه تفصيل، فإن تذكرها في الركوع أو بعده لم يعدها بلا خلاف لأنَّها سُنَّةٌ فات محلُّها، ومحلُّها عقبَ تكبيرةِ الإحرامِ قبلَ القِراءةِ.

وأشارت إلى أنه لو تذكرها بعد القراءة وقبل الركوع، أو في أثناء قراءته للفاتحة فالراجح أنه لا يكبر لفوات محله، فإن محله عقب تكبيرة الإحرام.