ذكرت السلطات الأمريكية، أن سيدة من نيويورك هاجمت مسلمتين كانتا تدفعان عربتي أطفال، وحاولت نزع حجاب إحداهما.
وأشارت وثائق قضائية، إلى أن إميرجيتا جليلي اقتربت من السيدتين اللتين كانتا قرب منزلها في بروكلين بعد ظهر الخميس، وضربت إحداهما على رأسها وهي تردد السباب، وصاحت بها أن تغادر أمريكا.
وأوضحت السلطات أن جليلي دفعت عربة الأطفال على الأرض، وحاولت في وقت لاحق أن تجذب عربة أطفال السيدة الثانية، وفق ما نقلت “رويترز”.
وتواجه جليلي اتهامات بالاعتداء، والمضايقة، وتعريض سلامة طفل للخطر. ووصف مكتب المحامي العام في بروكلين الحادث بأنه جريمة كراهية.
وستظل جليلي رهن الاعتقال، إلى حين سداد كفالة بسند مالي قدره 50 ألف دولار أو 25 ألف دولار نقدا، فيما قال محاميها لصحيفة نيويورك نيوز إن جليلي لم يسبق اعتقالها.