الرئيس السوري يؤدي صلاة عيد الأضحى في مدينة داريا

المدينة ظلت لأكثر من 4 سنوات في أيدي المعارضة

الهدنة تدخل حيذ التنفيذ اليوم بعد موافقة أغلب الأطراف

أدي الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الاثنين، صلاة عيد الأضحى مع عدد من المسؤولين في مسجد سعد بن معاذ في مدينة داريا بريف العاصمة السورية الغربي، وهي المدينة التي سبق أن زار الأسد مشارفها في أغسطس 2013.

وكانت السلطات السورية توصلت في أواخر الشهر الماضي إلى اتفاق مع المعارضة المسلحة تم بموجبه إخلاء داريّا بالكامل من المدنيين والمقاتلين لأن المدينة ظلت لأكثر من 4 سنوات في أيدي المعارضة وكانت من أولى المدن التي انتفضت ضد حكمه.

وسمحت سلطات دمشق لمقاتلي المعارضة في داريا بالتوجه إلى ريف إدلب شمالي البلاد، في حين نقلت المدنيين إلى منطقة حرجلّة الخاضعة لسيطرتها في ريف العاصمة.

واعتبر ناشطو المعارضة والجامعة العربية أن الاتفاق يندرج ضمن مساعي السلطات السورية إلى تغيير ديموجرافي في البلاد، وخاصة أنه تكرر في أكثر من منطقة مثل الزبداني في ريف دمشق والقصير وبابا عمرو في حمص.

الهدنة تبدأ اليوم

وفي سياق متصل، تدخل الهدنة التي اتفق عليها الجانبان الروسي والأمريكي في سوريا حيز التنفيذ، الاثنين، بعدما قبلت بها معظم أطراف النزاع وسط ترحيب دولي.

وكانت المفاوضات الماراثونية بين وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ونظيره الأمريكي جون كيري، التي أجريت الجمعة في جنيف، توجت باتفاق شامل بين موسكو وواشنطن، يضم 5 وثائق ويهدف إلى وقف الأعمال العدائية في سوريا ووضع أسس لاستئناف العملية السياسية في البلاد.

ويقضي الاتفاق بوقف الأعمال القتالية في سوريا، اعتبارا من الاثنين، ويوضح أن الهدنة ستعلن في البداية لمدة 48 ساعة لتمديدها لاحقا للفترة نفسها، ومن ثم استمرارها على أساس دائم.

وينص الاتفاق أيضا على إقامة مركز روسي أمريكي مشترك سيعمل ضمنه عسكريون وممثلون عن أجهزة الاستخبارات الروسية والأمريكية لتنسيق العمليات العسكرية ضد "الإرهابيين" وفصلهم عن المعارضين.