كشفت وزارة الصحة العامة في تايلاند الأحد النقاب عن 21 حالة إصابة جديدة بفيروس زيكا في وسط العاصمة بانكوك، من ضمنها سيدة حامل وضعت في وقت لاحق دون أية مضاعفات.
ودعت السلطات سكان بانكوك لعدم الانزعاج بعد اكتشاف الحالات الجديدة في ضاحية ساثورن بالمدينة، وهي من الأحياء التي يقيم بها الأجانب، وتضم جزءا من المنطقة التجارية بالعاصمة.
وقال سواناشي واتاناينغارونشي المتحدث باسم وزارة الصحة العامة لوكالة رويترز للأنباء عبر الهاتف “من بين الحالات الـ 21 المكتشفة في منطقة ساثورن سيدة حامل تعافت ووضعت بنجاح.”
وأضاف قائلا: “الأم والطفل بخير”، مشيرا إلى أن زوج السيدة الحامل عاد مؤخرا من سنغافورة.
وكانت تايلاند قد أعلنت اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس زيكا في عام 2012، وتجري سلطات بانكوك فحصا دوريا للفيروس.
وتأتي الحالات الجديدة في تايلاند بعد تأكيد ماليزيا الأربعاء اكتشاف أول حالة إصابة بالفيروس لديها، وهي لسيدة حامل تبلغ من العمر 27 عاما وتقيم بمدينة بجنوب البلاد مجاورة لسنغافورة.
وكانت سنغافورة قد كشفت عن أول حالة إصابة بفيروس زيكا في 27 أغسطس/ آب الماضي. ومنذ ذلك الحين ارتفع عدد حالات الإصابة ليتجاوز 300 حالة.
وظهر أن إصابة النساء الحوامل بفيروس زيكا يؤدي إلى إصابة المواليد بصغر حجم الرأس، وهو تشوه خطير يؤدي لصغر الرأس والمخ بالإضافة إلى تشوهات أخرى في المخ.

تحت الملاحظة
وأشار المتحدث باسم وزارة الصحة التايلاندية إلى أن 30 سيدة حامل في تايلاند مصابات بالفيروس ويخضعن للملاحظة. وحتى الآن وضعت ست منهن مواليدهن دون مضاعفات أو تشوهات.
وأكد المتحدث الكشف عن إصابات بفيروس زيكا في 16 من 76 إقليما تايلانديا منذ يناير/ كانون الثاني الماضي، لكن لم يتم إعلان الإصابة بأية تشوهات في المواليد أو حالات وفاة.
وقال المتحدث:” ونظرا لعدم وجود وفيات أو مضاعفات حتى الآن، لذلك فإنني أدعو إخواننا وأخواتنا لعدم الانزعاج.”
وتقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية في الولايات المتحدة إنه رغم أن الموجات فوق الصوتية ترصد عادة صغر حجم الرأس في أواخر الثلث الثاني أو الثلث الأخير من الحمل فإنه يمكن رصده في وقت مبكر في الفترة بين الأسبوع 18 والأسبوع الـ 20 من الحمل.