اكتشف علماء لوحة بورتريه مَخفيَّة تحت لوحة أخرى رسمها الرسام الفرنسي الراحل إدغار ديغا.

واستخدم باحثون في استراليا أشعة سينية قوية، لتسليط الضوء على لوحة بورتريه لامرأة شابة، كانت مستترة تحت بورتريه لسيدة في لوحة ديغا المسماة “بورتريه لامرأة”.
ويعتقد الباحثون - بحسب بى بى سى -أن المرأة المرسومة في اللوحة هي “إيما دوبنيه”، التي ظهرت في أعمال أخرى لـ ديغا.

ونشرت نتائج هذه الدراسة في دورية ساينتيفيك ريبورتس.
ويقول الدكتور داريل هوارد، وهو أحد المشاركين في إعداد الدراسة: “أعتقد أنه المثير حقا، أننا استطعنا أن نضيف عمل فني جديد للرسام ديغا ونطلع العالم عليه”.