قال الشيخ أسامة الأزهري، إن الرسول الكريم، حينما خاطب أهل مكة قائلًا: «أيها الناس أطعمو الطعام»، وظهر هذا التكليف في الحج بالأضحى إلى المستحقين له.

وتابع الأزهري، خلال خطبة صلاة العيد بمسجد المشير طنطاوي، بحضور الرئيس السيسي، أن الإسلام لا يرضى أن يكون إنسان على وجه الأرض جائع، وتحول تلك الكلمات النبوية إلى دور مؤسسي لإطعام الطعام، وإطفاء الفتن بين الناس موضحًا أن رسولنا الكريم أراد أن يجعل البشرية أكثر استنارة.