معاق يطلب معاشا من التضامن فيكتشف أنه موظف بالصرف الصحي .. فيديو وصور

حالة من الحزن والوجيعة سادت على أفراد عائلة أحد المواطنين المعاقين بسبب انقطاع معاش اعاقته من مديرية التضامن بطنطا بمحافظة الغربية، والذي يبلغ قيمته 450 جنيها شهريا، وهو ما أثار حفيظة أفراد عائلته وذويهم بالآلام بسبب غلاء المعيشة وارتفاع أسعارها، وجاء ذلك على خلفية اكتشاف المعاق أنه موظف بالدولة ويتقاضى مرتب 1000 جنيه من خلال مخاطبات ومعلومات رسمية حصل عليها من جهات تنفيذية بالمحافظة وهو ما وصفه أهل المعاق بأنه أمر عار تماما من الصحة.

وقال حمدي مختار معتوق 45 عامًا، أحد مصابي الإعاقة من أبناء مدينة طنطا أنه متزوج ويعول 3 أطفال، مشيرا إلى معاناته بسبب العيش في ظروف اجتماعية عصيبة لا يمكن تحملها موضحا أن أفراد عائلته تضم ما يقرب من 5 أفراد والدته وزوجته و3 من أشقائه في غرفة بصالة وحمام مشترك لافتا أن ظروف الحياه الاجتماعية العصيبة التي تمر بها عائلته دفعته إلى التقدم وطلب معاش من مديرية التضامن والشئون الاجتماعية قيمته 450 جنيها، لكن فوجئ منذ شهر يوليو الماضي بقطع المعاش عنه بزعم أنه موظف بالحكومة.

وأشار المواطن أنه لديه 3 أطفال منهم الابن الأكبر " عبد الله" 16 عاما، واضطر لعدم ذهابه للمدرسة والعمل في محل لتوفير قوت يومهم، كما خرجت "رحاب" 14 الابنة الوسطى من المدرسة بسبب فقر الأسرة، كما تعانى الابنة الصغرى " فاطمة" من ضياع مستقبلها وتشردها هي الأخرى.

كما أوضح أنه تقدم بأوراقه الرسمية إلى منطقة التأمينات والمعاشات بمدينة طنطا، وفوجئ أنه موظف بالفعل في الإدارة العامة للصرف الصحي من 1 يناير 2013م، وقمت باستخراج أوراق رسمية من التأمينات تحتوي على كافة بياناتي الصحيحة ومنها اسم الوالدة والرقم القومي.

وكشف المواطن أن مسؤولي الصرف الصحي بالغربية يقومون بصرف مبلغ شهري باسمي كموظف حكومي قيمته 1149 جنيها، كل شهر لمدة 3 أعوام من الميزانية العامة للدولة ، وأنا لا اعرف عنه أي شيء وعلى الرغم من أن بطاقتي الشخصية مدون فيها " بدون عمل".

وأوضح المواطن المعاق أنه عقب توجهي إلى المسؤول عن الصرف الصحي بالغربية، للمطالبة بحقه رفضوا مقابلته او الحوار معه واكتفاء البعض منهم بالتلويح له أنه في حاله تسلمه العمل سيتعرضون إلى مسألة قانونية، مشيرا إلى تعرضه لمحاوله توقيع إقرار بالتنازل عن كل مستحقاته لكنى رفضت ذلك حفاظا على حقي.

وأشار أن زوجته أصيبت بحالة من الغضب الشديد بسبب نهب حقوقهم مضيفًا " كنا بناخد 400 جنيه وحامدين ربنا قطعوهم عننا ونهبوا حقنا ومش عارفين نأكل عيالنا" مناشدة بضرورة صرف مستحقات زوجها ومعاقبة المسؤولين وإنقاذ الأولاد من التشرد .

أضف تعليق