قالت الشرطة الأمريكية إن رجلا قتل في ولاية فلوريدا حينما أراد أن يختبر سترته الواقية من الرصاص، بطلقات من مسدس ابن عمه.

وكشف تقرير للشرطة في مقاطعة تامبا، إن خواكين مينديز، البالغ من العمر 23 عاما، ارتدى سترة واقية، في وقت متأخر من يوم السبت، وتساءل بصوت عال عما إذا كانت لا تزال تعمل".

وأضاف التقرير أن ابن عم القتيل «منديز» المدعو إلكسندرو غاريبالدي البالغ من العمر 24 عاما، أخرج مسدسا ورد على سؤال القتيل: «دعونا نرى» وأطلق نحوه رصاصة أردته قتيلا في الحال.

وعثرت الشرطة على «منديز» ملقى مدرجا في دمائه خارج المنزل إثر إصابته بطلق ناري في الصدر، وتوفي عقب نقله إلى المستشفى.

وتابع تقرير الشرطة، وفقا لأقوال «غاريبالدي» إن الضباط وجدوا ابن عمه مصابا بعد سماع طلقة النار.

وقالت الشرطة إنه تم العثور على سترة واقية من الرصاص داخل منزل القتيل.

فيما تم إخلاء سبيل «غاريبالدي» يوم الاحد دون كفالة بتهمة القتل غير العمد.