لم يمضي أكثر من شهرين، على كارثة التلوث البيئي، التي أصابت شواطئ الغردقة في أواخر شهر يونيو الماضي، حتى أعلنت وزارة البيئة حالة الطوارئ للسيطرة على حادث التلوث الزيتي الذى شهدته شواطئ رأس غارب، القريبة من الغردقة، التي ستشهد شواطئها التأثر بهذا التلوث الخطر.
ومن جهته، وجه الدكتور “خالد فهمي”، وزير البيئة، بسرعة إرسال لجنة عاجلة لمتابعة حادث التلوث، حيث تلقت غرفة العمليات المركزية أمس الأحد بلاغا من الفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة بالغردقة، أفاد بوجود تلوث زيتي بشاطئ ضي القمر برأس غارب بالغردقة، عبارة عن زيت خام، تبلغ مساحته حوالى 1كم – 4كم.
وأوضحت وزارة البيئة، بأنه تم على الفور تشكيل لجنة من فرع جهاز شئون البيئة بالغردقة ومحميات البحر الأحمر للمعاينة واتخاذ الإجراءات اللازمة، بالتنسيق مع الهيئة العامة للبترول فور حدوث التلوث، حيث قامت بتكليف الشركة العامة للبترول للبدء في أعمال إزالة التلوث من الشواطئ، وتحديد المتسبب واتخاذ الإجراءات القانونية.