وزير الأوقاف:

صلاة العيد شعيرة تعبدية تؤدى في المساجد الجامعة والساحات المعتمدة

لا يجوز أداء صلاة العيد في الزوايا أو المصليات أو الشوارع أو الطرقات

إقامة أي ساحات بالمخالفة لتعليمات الوزارة افتئات على حقنا

يؤدى آلاف المسلمين غدًا الاثنين، صلاة عيد الأضحى، في السادسة ودقيقتين على حسب توقيت القاهرة، ويرصد «صدى البلد» استعداد وزارة الأوقاف لاستقبال المصلين.

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن صلاة العيد شعيرة تعبدية تحرص الوزارة على إقامتها في المساجد الجامعة والساحات المعتمدة من قبلها، ولا يجوز إقامتها في الزوايا أو المصليات أو الشوارع أو الطرقات، وأن محاولة إقامة أي ساحات بالمخالفة لتعليمات الوزارة هو افتئات على حق الجهة المنوط بها شرعا وقانونا الإشراف على المساجد وإقامة الجمع والجماعات بما فيها صلاة العيدين وأي صلاة جامعة.

وأضاف «جمعة»، في تصريح له أن الوزارة شددت على جميع مديري المديريات والإدارات والسادة المفتشين، عدم السماح بإقامة صلاة العيد في غير الأماكن التي حددتها كل مديرية وسلمتها لديوان عام الوزارة، واتخاذ إجراءات حاسمة بموجب الضبطية القضائية الممنوحة لبعض القيادات والمفتشين تجاه أي مخالف أو متجاوز.

وأعلن وزير الأوقاف، عن وجود 4 آلاف و853 ساحة لصلاة عيد الأضحى المبارك فى محافظات الجمهورية، مؤكدا أن ساحة تحتوى على اسم المحافظة والمكان، واسم الخطيب الأساسى والاحتياطى، لافتا إلى أن من يقيم ساحة للصلاة عنوة فهو مفتئتٌ على حق ولى الأمر فى إقامة هذه الساحة.

وأشار إلى أن هناك آلاف المساجد المعتمدة إلى جانب هذه الساحات الخلاء تؤدى صلاة العيد فيها، مضيفًا: "صلاة العيد تجوز فى الخلاء بشرط أن تكون معتبرًا، أو فى المسجد الجامع، ولكن لا تجوز إقامتها فى الزوايا أوفى المصليات أو فى الحارات أو فى طرقات الناس".

وأوضح وزير الأوقاف، أن هناك إجراءات قانونية ضد من يخالف الضوابط أو يخطب دون الحصول على تصريح من الأوقاف، لأنه لم يفهم دينه جيدًا، ويجب ألا يُتَبع.

وخصصت وزارة الأوقاف غرفتي عمليات دائمة العمل بإجازة عيد الأضحى المبارك برئاسة نواب الوزير، لتنفيذ 3 تكليفات، الإشراف على ساحات صلاة العيد والمساجد، ومنظومة جمع وتوزيع لحوم الأضاحى، وتبدأ بكمية 200 ألف كيلو لحوم، وتوثيق مكلفات وحجج ملكية أراضى وممتلكات الأوقاف خشية التلاعب بها.

ويترأس أكبر مسئولى الأوقاف بعد الوزير، اللجان التى تدير الوزارة وتشرف على تكليفات الحكومة، حيث يترأس اللواء عمر فاروق شكرى، رئيس قطاع مكتب الوزير، لجنة إدارة وتنسيق منظومة جمع وتوزيع صكوك ولحوم الأضاحى بالقاهرة والمحافظات.

وتضم لجنة شكرى، وكلاء الوزارة للتخصصات، عاطف جلال الدين لقطاعات بحرى وقبلى، والشيخ سلامة عبد الرازق لشئون المساجد، وعبد الحكيم بهجت لشئون البر والمحاسبة، وعدد من قيادات الوزارة، وتضم الشيخ جابر رئيس القطاع الدينى، والتى استهلت عملها بتوريد دفعة أولى إلى مجلس الوزراء 6 ملايين جنيه ضمن حصيلة 13 مليون جنيه تمكنت من تحصيلها أملا فى توزيع 200 ألف كيلو لحوم.

وشكلت الوزارة، لجنة مراقبة وإدارة ساحات صلاة العيد والمساجد، والتى يترأسها الشيخ جابر طايع يوسف رئيس القطاع الدينى، والتى تدير 5 آلاف ساحة، ضمن 110 آلاف مسجد وساحة تابعة لها، وتفتش على 10 آلاف أزهرى يخطبون بها فى العيد، و60 ألف خطيب يعملون بالمساجد، و6 مستويات تفتيشية: تفتيش عام الوزارة، "فنى – متابعة – عام"، ووكلاء وزارة، وتفتيش متابعة، ومدراء إدارات فرعية، وتفتيش فرعى.