وزير الداخلية:

- يتفقد الأقسام الشرطية بالقاهرة والجيزة

- يؤكد على ضرورة التواجد الميداني لكافة المستويات الإشرافية والقيادية

- يراجع نظم التشغيل ومعايير وضوابط الأمن الشخصى للقوات بعدد من الكمائن والخدمات الأمنية

- يقدم التهنئة للمواطنين بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك خلال جولته

- عبد الغفار لـ "مصابي الشرطة»: ستظلون دوما درعا قويا لحماية الوطن

- يتفقد تأمين المتحف المصري في جولة مفاجئة

تفقد اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، في جولة مفاجئة المواقع والخدمات الشرطية بنطاق مديريتي أمن القاهرة والجيزة، وذلك في إطار متابعة الأداء الأمني ميدانيًا بكافة الجهات والمواقع الشرطية والخطط الأمنية الموضوعة لتأمين احتفالات المواطنين بعيد الأضحى المبارك.

والتقى وزير الداخلية - فى بداية الجولة - مع الخدمات الأمنية لملاحظة الحالة بميدان الجلاء بالجيزة ووقف على استعداد القوات على التعامل مع المواقف الطارئة، ومواجهة كافة صور الخروج على القانون، مؤكدًا على ضرورة التواجد الميداني لكافة المستويات الإشرافية والقيادية مع مرؤسيهم لمتابعة سير الأداء الأمني وبما يحقق استقرارا أمنيًا يلمسه المواطن ويشعر به.

وتوجه الوزير إلى قسم شرطة الدقي، واطلع على مجريات العمل بالقسم وشدد على ضرورة التجاوب السريع مع شكاوى المواطنين والاهتمام ببلاغاتهم، كما أكد على ضرورة التلاحم مع أطياف الشعب وحسن التعامل معهم، مشددًا على حسن معاملة المواطنين وتيسير الخدمات الأمنية المقدمة لهم وتطبيق القانون بحسم على الخارجين عليه.

كما تفقد وزير الداخلية قوة الأكمنة والخدمات الأمنية بميادين (سفنكس– مصطفى محمود – المصل واللقاح – التحرير – الأوبرا - العباسية)، وراجع خلالها نظم التشغيل ومعايير وضوابط الأمن الشخصى للقوات، واطمأن على جاهزية واستعداد القوات، وتوافر كافة احتياجاتهم .

كما اطمأن على انتشار النقاط الأمنية بالمحاور والميادين الهامة، والتقى مع عددٍ من الضباط والأفراد، وأكد على أهمية التحلي باليقظة والالتزام في الأداء ومواجهة كافة أشكال الخروج على القانون بكل حسم وحزم.. مشددًا في ذات الوقت على ضرورة حسن معاملة المواطنين بما يدعم الثقة بين المواطن وأجهزة الأمن، ويعكس المفهوم الحقيقي للعمل الأمني.

وخلال الجولة، التقى وزير الداخلية مع عددٍ من المواطنين الذين التفوا حوله، حيث قام بتقديم التهنئة لهم بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، والذين بادلوه التهنئة والتحية والتقدير، مشيدين بالمناخ الآمن الذي تشهده البلاد والجهود والتضحيات الذي يبذلها رجال الشرطة في سبيل حفظ الأمن والاستقرار، داعين المولى بأن تنعم مصر بمزيد من الأمن والاستقرار وأن يوفقه في أداء رسالته الوطنية من أجل شعب مصر، من جانبه أكد الوزير على أن رجال الشرطة يستزيدون من تلك الروح الوطنية لشعب مصر ليبذلوا مزيدًا من الجهد من أجل حماية أمن المواطنين وتحقيق الأمن والاستقرار.

ووجه الوزير قيادات مديريتي أمن القاهرة والجيزة بتكثيف الجهود والحملات الأمنية المختلفة لضبط شتى المخالفات والجرائم التي قد تعكر صفو الأمن العام وتقلق راحة المواطنين خلال الاحتفال بعيد الأضحى المبارك، مؤكدًا على ضرورة المتابعة المستمرة من جانب القيادات لمختلف الخطط الموضوعة للحفاظ على معدلات الأداء وما تحقق من نجاحات خلال الفترة الماضية خاصة في مجال تدعيم ركائز الاستقرار، مؤكدًا على أن ثقة الشعب المصري في رجال الشرطة يزيد من عزمهم وإصرارهم على مواصلة العطاء من أجل تحقيق أمنه ودعم مناخ الأمن والاستقرار في البلاد.

وزار وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفّار اليوم الأحد مصابي الشرطة ممن يخضعون للعلاج في عدد من المستشفيات لتفقد أوجه الرعاية الطبية المقدمة لهم.

وأثنى وزير الداخلية - خلال زيارته - على مستوى الرعاية الطبية المقدمة للمصابين وروحهم المعنوية العالية، متمنيا الشفاء العاجل لهم، ولاحظ حجم الإصرار الذي يتمتعون به للعودة مجددا لاستكمال مسيرة الأمن وخدمة الوطن .

وقدم "عبد الغفّار" التهنئة لأبطال وزارة الداخلية المصابين، مؤكدا أن رجال الشرطة يبذلون الغالي والنفيس من أجل حماية مقدرات هذا الوطن وسيظلون دوما، بجانب أشقائهم في القوات المسلحة، درعا قويا لصد كل المؤامرات التي تستهدف سلامة الوطن والمواطنين.

وتوجه وزير الداخلية لزيارة منطقة المتحف المصري، للوقوف على اجراءات تأمين المتحف،والتقى بعدد من السائحين الذين رحبوا به وأعربوا عن شعورهم بالأمن منذ وصولهم للبلاد..مؤكدين رغبتهم فى تكرار زيارتهم للبلاد لما لمسوه من شعور بالأمن والطمأنينة أثناء فترة تواجدهم .

كما تفقد وزير الداخلية أحد المراسى النيلية والتقى ببعض القائمين عليها وطالبهم بمراعاة معايير الأمن والسلامة حفاظًا على أرواح المواطنين أثناء استقلالهم المراكب النيلية احتفالًا بالعيد .