اعتقلت الشرطة الفرنسية مراهقا يبلغ من العمر 15 عاما للاشتباه في كونه جزءا من مؤامرة إرهابية إسلامية وشيكة في باريس.

وقال أحد المصادر القانونية، وفق موقع صحيفة «ميرور» البريطانية إن الطالب المتهم، والذي لم يكشف عن اسمه، متورط بالتخطيط لهجوم في مكان عام في العاصمة الفرنسية، ويزعم أيضا أن الصبي كان على اتصال مع مقاتل من الجماعات المتشددة في سوريا.

و تقول «ميرور» أن اعتقال المراهق جاء بعد أن تم العثور على سيارة محملة باسطوانات غاز متوقفة خارج كنيس يهودي في مرسيليا.

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام المحلية، رصدت السيارة المشبوهة في جميع أنحاء اليوم خارج «الكنيس بار».

وبحسب ما ورد في وسائل الإعلام تم العثور على اسطوانتى غاز داخل سيارة. فيما أخلت الشرطة المنطقة وتجري الآن تحقيقاحول الواقعة.