أفادت مصادر صحفية، أن إيران تقود حملة منظمة على السعودية عبر ميليشيات مرتبطة بطهران، حيث شوهدت لافتات ضد السعودية رفعت وحملت شتائم ورسوماً مهينة تحت اسم الأنشطة الإعلامية التابعة للحشد الشعبي.
وأعلنت السلطات العراقية دخول مليون إيراني إلى الأراضي العراقية لأداء ما تسمى "زيارة عرفة" عند مرقد الإمام الحسين في مدينة كربلاء، بعد فتوي المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي بجواز الحج إلى المراقد المقدسة هذا العام.
ويتم "الحج على الطريقة الإيرانية" بتبديل قبلة المسلمين وفرض أماكن حج بديلة عن تلك التي فرضها الله، وسط إجراءات أمنية مشددة اتخذتها السلطات المحلية في كربلاء للحفاظ على أمن الزائرين.
وأكدت وزارة الداخلية العراقية على لسان المتحدث باسمها العميد سعد معن، دخول مليون إيراني عبر منفذ زرباطية الحدودي شرق محافظة واسط لأداء ما يعرف باسم "زيارة عرفة" في محافظة كربلاء، عند مرقد الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب وأخيه العباس.
واتخذت إدارة المنفذ الحدودي الإجراءات اللازمة لتأمين دخول الإيرانيين بانسابية، لتجنب تكرار الفوضى التي صاحبت دخول مليون ونصف المليون إيراني معظمهم دون تأشيرات في زيارة أربعينية الإمام الحسين، التي صادفت شهر نوفمبر من العام الماضي.
يشار إلى أن إيران رفضت إرسال حجاجها إلى السعودية هذا العام، على خلفية أزمة دبلوماسية مع السعودية.