أعلنت البعثة الطبية المصرية والسلطات السعودية حالة الطوارئ القصوى فى عرفات بعد ارتفاع درجات الحرارة بصورة كبيرة، ما أدى إلى إصابة أعداد كبيرة من الحجاج بضربات الشمس وضربات الحر.

وقامت السلطات السعودية نتيجة للزحام الشديد فى عرفات وارتفاع درجة الحرارة بالتلطيف من حرارة الجو عن طريق أعمدة رش رزاز المياه التى تم نشرها قبل موسم الحج استعدادًا للطقس الحار، كما نشرت مئات من عربات النقل الثلاجات توزع بالمجان المياه المثلجة والعصائر وحتى الآيس كريم والفاكهة والوجبات الجاهزة على الحجاج.

كما قامت بنشر بخاخات مياه مع قوات الأمن يقومون من خلالها برش المياه على الحجاج فى الشوارع لتخفيف الحرارة عنهم.

من ناحية أخرى، وعلى صعيد الحجاج المصريين، أكد الدكتور أشرف العربى، رئيس بعثة الحج المصرية، أنه قام بالمرور على المخيمات المختلفة للبعثات الثلاث "القرعة والجمعيات والسياحة"، واطمأن على الحجاج وحرص على متابعة الحجاج على مدار الساعة والاتصال المستمر بالبعثات، خاصة البعثة الطبية للاطمئنان على أحوال الحجاج المصريين.

وكرّر شكره للملكة العربية السعودية ولخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على الخدمات التى تقدمها المملكة لحجاج بيت الله الحرام وحالة الاستنفار التى تم إعلانها لمواجهة الطقس السيئ على الفور، مؤكدا أن الأمور تحت السيطرة التامة فى البعثات الثلاث، موجها شكره للبعثة الطبية على جهدها الكبير.

من جانبه، قال رئيس بعثة الحج السياحى محمد شعلان، إن هناك حالتى وفاة فى حجاج السياحة فى عرفات وهما عز عبد الواحد على سراج من القليوبية وأنوار محمد قطب من الإسكندرية، وجار التنسيق مع أسرتيهما بمصر للموافقة على دفنهما بالأراضى المقدسة.

وأضاف شعلان أن شدة حرارة الجو قللت من كفاءة المكيفات، وهو ما دفعهم إلى مطالبة المطوفين بتزويد الخيام بأعداد إضافية من المكيفات المحمولة والمراوح لتجنيب الحجاج الشعور بحرارة الجو.

وأكد ناصر تركى، عضو اللجنة العليا للحج السياحى، أن لجان غرفة السياحة واصلت جولاتها داخل المخيمات للتأكد من التزام المطوفين بما تم الاتفاق عليه فى عقد الخدمة الموحد من حيث الوجبات والمساحة المخصصة لكل حاج فى الخيمة، والاطمئنان على التزام مندوبى الشركات بنفرة الحجاج فى الموعد المحدد.

وقال تركي إن غرفة العمليات التى شكلتها اللجنة لمتابعة الموسم تابعت تصعيد الحجاج إلى عرفات واستمرت فى عملها لمتابعة نفرة الحجيج إلى مزدلفة، مؤكدًا أن هناك تنسيقا تاما بين الغرفة والوزارة لإنجاح الموسم.