تمكنت قوات الشرطة الأفغانية، اليوم الأحد، من مصادرة 12 ألفا و345 كيلوجراما من المواد المتفجرة تم تهريبها من باكستان، حيث كانت الجماعات المسلحة تتطلع لاستخدام هذه المواد لشن سلسلة من الهجمات في العاصمة الأفغانية كابول.

وذكرت وزارة الداخلية الأفغانية - في بيان أوردته وكالة أنباء (خامة برس) الأفغانية - أن قوات الشرطة صادرت موادا متفجرة ونترات أمونيوم بعد وقت قصير من دخول شاحنة، تحمل هذه المواد، أفغانستان من معبر “تورخام” الحدودي.

وأضاف البيان أن المسلحين كانوا يتطلعون لنقل المواد المتفجرة إلى العاصمة كابول في محاولة لاستخدامها في العبوات الناسفة، مشيرا إلى أنه تم إلقاء القبض على شخص يشتبه في تورطه في نقل المواد المتفجرة، وهو محتجز لدى قوات الشرطة لإجراء تحقيقات.

ولم تعلق الجماعات المسلحة المناهضة للحكومة الأفغانية - بما في ذلك مقاتلي طالبان - على هذه التقارير حتى الآن.

يذكر أن مقاتلي طالبان ومسلحين آخرين ينتمون إلى جماعات مسلحة كثيرا ما يستخدمون العبوات الناسفة لاستهداف قوات الأمن الأفغانية؛ مما يسفر عن سقوط ضحايا مدنيين في هذه الهجمات.

ووفقا لبعثة الأمم المتحدة، لا تزال العناصر المناهضة للحكومة الأفغانية مسئولة عن 60 % من سقوط الضحايا المدنيين.