يشتد الصراع على حصد إيرادات شباك تذاكر موسم عيد الأضحى بعد انسحاب الفنان محمد رمضان بفيلمه "جواب اعتقال" بعدما أرجع السبب لضيق الوقت، نافيا أى أخبار عن حدوث مشكلات مع الرقابة أو جهة سيادية بعينها وغيرها، ربما تكون هى الأقرب وراء عدم طرح الفيلم.

ومع غياب الخلطة السبكية الحارة التى تخصص فى تقديمها الأخوان السبكى خلال الأعوام الماضية، تم عرض عدد كبير من أفلام الموسم قبل بدء العيد بأيام فى ظاهرة جديدة، حتى إن أحد الأفلام تم طرحه فى دور العرض قبل العرض الخاص للفيلم.

وقد أصبحت المنافسة قوية وغير محسومة خلال هذا الموسم، والذى يشهد عدة ظواهر يمكن الوقوف عندها، تشكل خارطة الموسم وتضع توقعات الجواد الرابح، واشتدت بين كل من محمد سعد وأحمد حلمي العائدين بعد غياب، حيث ينافس حلمي في هذا الموسم بفيلمه الجديد «لف ودوران»، الذي يشهد التعاون الثاني بين حلمي ودنيا سمير غانم بعد فيلم «إكس لارج» عام 2011.

ويشارك في بطولة الفيلم الذى تغير اسمه من "ألماظ حر" إلى "لف ودوران"، صابرين، وبيومي فؤاد، وجميلة عوض، وهو من إخراج خالد مرعى.

تدور الأحداث في إطار من الكوميديا السوداء عن دور المرأة المصرية في المجتمع من خلال شاب يعمل مرشدا سياحيا ويتعرض لعدد من المواقف مع فتاة يقابلها في شرم الشيخ.

أما محمد سعد، فيستعد للمنافسة على قمة شباك تذاكر هذا الموسم بفيلم «تحت الترابيزة»، الذى تغير اسمه أيضا، حيث كان "حنكو فى المصيدة"، وهو من إخراج سميح النقاش.

الأحداث تدور حول محامٍ يتعرض لحادث سيارة يحوّله إلى شخص آخر يقرر الترافع لمصلحة عدد من الوزراء المتهمين في قضايا فساد. يلعب أدوار البطولة عزت أبو عوف وحسن حسني ونيرمين الفقى ومنة فضالى.

من الثنائيات الفنية التى باتت محفوظة خلال السنوات الماضية حسن الرداد وإيمى سمير غانم، ويقدمان فيلم "عشان خارجين"، وهو الفيلم الذي تم تغيير اسمه بعدما كان «البس عشان خارجين» نظرًا لاعتراض الرقابة على هذا الاسم، ويشارك فى بطولته بيومي فؤاد ونسرين أمين، وهو من إخراج خالد الحلفاوي.

أما أحمد فهمى وأكرم حسنى فيدخلان السباق بفيلم «كلب بلدي»، الذى تغير اسمه هو الآخر، حيث كان "الفيل الأحمر"، وهو من إخراج ندى موسى، وتدور الأحداث في إطار كوميدي حول لص يقوم بسرقة الكلاب وبيعها.

ويقوم ببطولة فيلم فيلم "حملة فريزر" هشام ماجد وشيكو ونسرين أمين وبيومي فؤاد وأحمد فتحي ومن إخراج سامح عبد العزيز، فقد قرر صناعه طرحه فى دور العرض دون عمل عرض خاص للصحفيين والنقاد.

تدور أحداث الفيلم في إطار كوميدي حول شابين يسافران للعمل في كرواتيا، ولكنهما يفشلان في العيش هناك ويواجهان مواقف طريفة.

وهذا الفيلم هو الأول لماجد وشيكو من دون أحمد فهمي الذي قدموا معه العديد من الأفلام الناجحة مثل «بنات العم» و«الحرب العالمية الثالثة» و«ورقة شفرة».

فيما يراهن محمد رجب على فيلمه الجديد "صابر جوجل" فى سباق الأضحى السينمائي، وهو من بطولة سارة سلامة ورندا البحيري ولطفي لبيب وإخراج محمد حمدي.