بدأ حجاج بيت الله ينفرون إلى مزدلفة من أجل استكمال مناسك الحج وذلك بعد قضائهم الركن الأعظم والوقوف على صعيد عرفات.

ومن المنتظر أن يقضى الحجاج بعضا من الوقت فى مزدلفة قبل التوجه إلى منى لرمى جمرة العقبة الكبرى.

وكان ملايين الحجاج قد وقفوا منذ فجر هذا اليوم على صعيد عرفات راجين الله العفو والمغفرة.

كما ادى ما يقرب من ٦٢٥١١ حاجا مصريا يمثلون حجاج التضامن الاجتماعى والسياحة والداخلية فى سهولة ويسر وذلك بعد التعاون التام من الجانب السعودى مع البعثة الرسمية لمصر لحج هذا العام التى يتراسها الدكتور أشرف العربى وزير التخطيط.