قال العميد صلاح عبد المجيد مدير منفذ أرقين البرى إن الميناء يقع غرب بحيرة ناصر حيث يبعد عن مدينة أبو سمبل بنحو 150 كم على الحدود المصرية السودانية، وقد وصلت نسبة التنفيذ فيه حتى الآن إلى 98 % باستثمارات تصل لنحو 93 مليون جنيه وبطاقة استيعابية 7500 مسافر يوميًا وأكثر من 300 شاحنة وأتوبيس.

وأشار خلال تفقد اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان للمنفذ بأن المنفذ يوجد به طريقان رئيسان فى إتجاهى الوصول والسفر حيث يبلغ طول كل منها ٤٥٤ مترا ، وبعرض ١٨ مترا ، بالإضافة إلى تخصيص طريق لمرور الجمال ورؤوس الماشية.

وأضاف مدير المنفذ بأن المساحة الإجمالية للمشروع تبلغ ١٠٠ ألف م٢ حيث تضم دائرة جمركية تعمل بنظام الشباك الواحد للقضاء علي التعقيدات الموجودة فى عملية إنهاء الإجراءات المختلفة وتحقيق السيولة والتسهيلات اللازمة لزيادة حجم التبادل التجارى مع كافة الدول ، بجانب صالتى سفر ووصول وساحة للشاحنات والسيارات والأتوبيسات والمقامة على مساحة 20 ألف م2، بالإضافة إلى تخصيص قطعتين أرض فضاء بمساحة ٢٠ ألف م٢ لاستغلالها كامتداد مستقبلى لمضاعفة ساحات الانتظار .

موضحًا بأن منفذ آرقين يضم أيضًا مدينة سكنية على مساحة ١٠٠٠م٢ تحتوى على ٢٢ وحدة سكنية ، ويعتمد تصميم منشآت المنفذ على نظام القباب الذى يتناسب مع طبيعة المكان ودرجة الحرارة فيه حيث روعى فيها توفير طرق لذوى الإحتياجات الخاصة وخاصة فى منطقة الجمارك ، بجانب توفير مسطحات خضراء بإجمالى مساحة تصل إلى ٧ آلاف م٢، فضلًا عن عدد من المبانى الخاصة بتقديم خدمات الركاب مثل الكافتيريا ومبنى عيادات ومسجد ومطافى و10 مخازن منفصلة بواقع 5 فى كل إتجاه ، علاوة على عنابر لإقامة قوات أمن الموانئ وجنود وأفراد الشرطة.

وتابع صلاح عبد المجيد بأن المنفذ مزود بـ ٣ مولدات كهربائية بطاقة 3 ميجاوات ، و ٢ خزان مياه صالحة للشرب بطاقة 100 متر مكعب ، كما أنه مزود ببرج للإتصالات بتكلفة 5.4 مليون جنيه.

مشيرًا بأنه تم الانتهاء من عمليات رصف وتجهيز طريق توشكي - أرقين بطول 110 كم وبعرض 11 متر وبتكلفة 190 مليون جنيه ، كما تم الإنتهاء من رصف وتجهيز طريق آرقين – دنقلا بطول ٣٦٠ كم وبعرض 7 أمتار.