قال الكاتب الصحفي اليمني، عرفات مدابش، إن لغة السلاح هي التي تسود خلال الفترة المقبلة، بسبب أن جماعة الحوثيين وقوات علي عبد الله صالح يرفضون كل المحاولات التي تقوم بها الأمم المتحدة، والدول الـ 18 عشر الراعية للسلام في اليمن.

وأضاف مدابش خلال تصريحات تلفيزيونية أنه: "هناك سعي من جانب جماعة الحوثيين وقوات علي عبد الله صالح، لاستمرار المعارك في اليمن"، موكدًا أن هذا السعي لا ينفك عن الأيادي الإقليمية التي تقوم بـ تغذية هذا الصراع الموجود في اليمن.

ووصف مدابش ما ورد بصحيفة العرب اللندنية، بأن "صرواح معركة فاصلة للسيطرة على صنعاء"، بالمبالغ فيه، مؤكدا أن السيطرة على صنعاء يجب السيطرة على صرواح ثم جبهتين أساسيتين هما نهم وخولان، بالإضافة إلى المدخلين الجنوبي والغربي.

وأوضح مدابش، أنه: "بعد السيطرة على صرواح ثم الجهتين الأساسيتين لصنعاء، نهم، وخولان، يمكن القول إن نصف الدائرة أصبح بيد القوات الشرعية، ويتبقى فقط مدخلين أحدهما الجنوبي والآخر الغربي، للسيطرة على صنعاء بالكامل".