علي جمعة:من الخطأ المكوث في مسجد نمرة أو وادي عُرنة يوم عرفة..فيديو

أكد فضيلة الإمام الدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء ومفتي الديار المصرية السابق، أنه يجوز الوقوف في أي مكان بعرفة لأن كله "موقف".

وأوضح خلال،تصريحات تلفزيونية، تذاع على شاشة "سي بي سي" أنه من الخطأ البقاء فى مسجد سيدنا إبراهيم المعروف بمسجد نمرة، وكذلك المكوث في وادي عُرنة، لأنهما ليسا من وادي عرفة، لافتا إلى أنه بعد توسعة الحرم دخل جزء من مسجد نمرة بوادي عرفة لكن اجتنابا للشبهة فعلينا الابتعاد عنه.

وتابع "من استمع إلى خطبة الإمام وصلى الظهر والعصر جمعا فليخرج من المسجد ويدخل إلى منطقة عرفات ولا يشترط أن يقف على جبل الرحمة، ويقف الحاج بعرفات تأسيا بالنبي صلى الله عليه وسلم لأن هذا هو الركن الأعظم في الحج، ووظائف هذا اليوم هو الذكر والدعاء والقرآن والتقوي بشيء من الأكل والشرب للدعاء والتركيز ويدعو الإنسان من قلبه وفيما يهتم، أما ذهاب الحاج للوقوف في مكان معين ليس من سنة الرسول صلى الله عليه وسلم".

أضف تعليق