شهدت قرية محلة أبوعلي، التابعة لمركز دسوق بكفرالشيخ اليوم، الأحد، واقعة مؤسفة، حيث نشبت مشاجرة حامية بين عائلتين، أسفرت عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 3 آخرين، وتم نقل الجثث إلى مشرحة مستشفى دسوق العام، والمصابين إلى مستشفى دمنهور التعليمي لتلقي العلاج اللازم.

وانتقل على الفور اللواء سامح مسلم، مدير أمن كفرالشيخ، واللواء فرحات محمد علي، نائب مدير الأمن، والعميد محمد عمار، رئيس المباحث الجنائية بكفرالشيخ إلى موقع الحادث للسيطرة على الموقف الأمني وإخماد نيران الفتنة بين العائلتين.

وتبين أن المتوفين هم "حسنى .ع.ب"، 50 سنة، وابن شقيقته "حسنى .ا.ب"، 30 سنة، وأحد الجيران "إبراهيم .م.ا"، 45 سنة، ولقى مصرعه فور وصوله مستشفى دمنهور التعليمي، والمصابون هم: "حسام .ح.ب"، 25 سنة، نجل المجني عليه الأول، وتم تحويله لمستشفى دمنهور التعليمى، وسعد .م.م ، وياسر .ب.ا بجروح متفرقة.

وكشفت التحريات الأولية أنه أثناء قيام المجنى عليه الأول بأعمال النظافة بمكان الوضوء، والحمامات، فى مسجد العجمى بقرية محلة أبو على، حضر أحد الأشخاص ويدعى "أيمن .ع"، بهدف الدخول لدورة المياه بالمسجد، وتسبب فى حدوث سوء حالة نظافة المكان بحذائه، ما أدى إلى قيام المجنى عليه بمعاتبته، وتطور الأمر إلى حدوث مشادة كلامية، أسفرت عن تعدى كل منهما على البعض.

وتطورت إلى مشاجرة عائلية بين الطرفين فور علمهم بالواقعة ، عقب قيام المجنى عليه الثانى، وبرفقته المجنى عليه الثالث، بتهدئة المجنى عليه الأول، فوجئوا بحضور الطرف الثانى ، ومعه أفراد أسرته، وبعض من جيرانه، وأصدقائه، حاملين أسلحة بيضاء، وقاموا بالتعدى عليهم.