قال الدكتور رشاد عبده، الخبير الاقتصادي، إن موافقة وزراء خارجية العرب على إنشاء سوق عربية مشتركة للكهرباء، تعد خطوة أولى في توفير الطاقة، والتي تستهدف توزيع الكهرباء على حسب احتياجات المواطنين بالدول وقت الذروة.

وأوضح "عبده"، في تصريح لـ"صدى البلد"، أن هذا المشروع سيسمح بتوفير الطاقة الكهربائية لتشغيل المصانع بكفاءة أعلى، ما يسمح بزيادة في الصادرات والناتج المحلي، والذي بدوره يدعم الاقتصاد، لافتا إلى أن هذه الخطوة كانت محل بحث منذ 4 سنوات، وأن ربط الكهرباء سيوفر أكثر من ثلث طاقة الدول العربية.

كان وزراء الخارجية العرب وافقوا خلال اجتماع دورتهم الـ146 التي عقدت بمقر جامعة الدول العربية، أمس، السبت، على مذكرة تفاهم لإنشاء سوق عربية مشتركة للكهرباء، بهدف تحقيق أفضل النتائج لإمدادات الكهرباء على أساس إقليمي عربي عام وليس فقط على أساس وطني.