غادرت مرشحة الحزب الديمقراطي الأمريكي في الانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون اليوم الأحد ‏فجأة ومبكرا حفل تأبين ضحايا أحداث الحادي عشر من سبتمبر، في الذكرى الخامسة عشر لها، بعد شعورها بالإصابة بالحمى ‏ (ارتفاع درجة الحرارة).‏

ونقلت صحيفة (نيويورك ديلي نيوز) الأمريكية - على موقعها الإلكتروني عن بيان للحملة الانتخابية لكلينتون - القول إن كلينتون غادرت الحفل بعد فترة ‏قصيرة من بدايته بعد شعورها بارتفاع درجة الحرارة.‏

وأثيرت الأسئلة حول صحة كلينتون بعد أن قال مراسل فوكس نيوز أن كلينتون عانت "وعكة صحية عارضة" على ما يبدو أثناء ‏المراسم في مانهاتن. وقال المراسل إن كلينتون بدت شاحبة خلال تركها الحفل في وقت سابق مما ‏كان متوقعا.‏

وقال معسكر حملة كلينتون - في بيان - إن المرشحة شعرت "بارتفاع الحرارة"، وذهبت إلى شقة ابنتها تشيلسي كلينتون في مانهاتن، مضيفا أنها تشعر بتحسن.‏