قال الرئيس الأمريكى باراك أوباما، أن التنظيمات الإرهابية مثل القاعدة وتنظيم داعش يعلمان أنه لا يمكن أن يدحرا دولة عظيمة مثل أمريكا ولذلك يحاولان التخطيط لعمليات إرهابية لزرع الرعب بين الشعب الأمريكى حتى يغيرا طريقة حياتهم.
وأشار “أوباما” فى كلمته بذكرى هجمات 11 سبتمبر، أن هناك من يحاول ترهيب الأمريكيين وزرع المخاوف فيهم لتغيير سلوكهم، قائلا: “نعلم معدنا كأمة ونحن تجمعنا عقيدة قديمة، والتنوع ليس ضعفًا ولكنه من دعائم القوة الأساسية لنا”.
ووعد “أوباما” باستمرار السير على الإخلاص لأنفسهم ولن يدعوا الآخرين يفرقون وحدتهم كأمة، مؤكدًا أن الأمريكيين لن يستسلموا للخوف لأن مبادئهم جعلتهم نبراسًا للعالم، مشيرًا إلى أنهم عازمون على حماية بلادهم وأمتهم والحفاظ على شخصيتهم.