قالت المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأمريكية، هيلاري كلينتون، في مقابلة بُثت اليوم الأحد، أن تصريحات منافسها الجمهوري، دونالد ترامب، أضرت بجهود الولايات المتحدة لحماية الأمريكيين من تنظيم «داعش» الإرهابي في العراق وسوريا.
وأضافت كلينتون: “يجب أن نحمي بلدنا من خلال العمل مع بعضنا بعضًا، والذي تشمل بالتأكيد المجتمع الإسلامي الأمريكي”، وفقًا لما نقلته مجلة «ذا هيل» الأمريكية.
وذكرت أن “ترامب” جعل مهمة أمريكا أصعب، وأعطى الكثير من المساعدات والراحة لعملاء «داعش»، وحتى مسئولو التنظيم الذين يريدون اعتبار ما يسمى بصدام الحضارات على أنها حرب دينية.
وأوضحت كلينتون أن الوقت حان لعقد محادثات صريحة وصادقة حول التهديد الذي يواجه هذا البلد، وواصلت انتقاد “ترامب” قائلة: هناك فرق بين القوة الزائفة والقوة الحقيقية.
وأضافت أنه يمتلك قوة زائفة لعدم معرفة ما الذي نتحدث عنه، والإدلاء ببيانات فاحشة، مشيرة إلى أن القوة الحقيقية هي التسوية مع الشعب الأمريكي، وهزيمة «داعش».