أعلنت مديرية القوى العاملة بالسويس، اليوم، الأحد، عن تعيين 197 شابا بالمصانع والشركات بالقطاع الخاص والاستثماري، منهم 6 من متحدى الإعاقة، فضلا عن استخراج 735 شهادة قيد "كعب عمل" طلبها أصحابها لتقديمها لجهة عملهم المرشحين للعمل بها، وذلك في إطار الدور المنوط به مكاتب التشغيل بالمديرية، مساهمة في إيجاد فرص عمل للشباب، ومنحهم الثقة والأمل في أن البطالة مشكلة لها حل، وذلك بالتنسيق مع أصحاب الأعمال وما يطرحونه من فرص عمل مناسبة للشباب.

وأعلن ذلك وزير القوى العاملة محمد سعفان، عقب تلقيه تقريرا من أيمن ربيع، مدير المديرية، في إطار المتابعة الشهرية التي طلبها من المديريات في أغسطس 2016.

وقال مدير المديرية في بيان، إنه تم التفتيش علي 24 منشأة فى مجال السلامة والصحة المهنية، وأسفر عن تحرير 7 محاضر، كما تم التفتيش على 235 منشأة في مجال تفتيش العمل، فضلا عن 9 حملات تفتيشية مفاجئة.

وتلقت المديرية 95 شكاوى فصل، تمت تسوية 14 منها وديًا، وإحالة 31 للقضاء ومتبقى 50 شكوى قيد البحث، فضلا عن قياس مستوى مهارة 712 مستفيدًا، وتم استخراج ترخيص مزاولة المهنة لهم، بالإضافة إلى 800 جنيه إعانة رعاية اجتماعية لعاملين من العمالة غير المنتظمة.

من ناحية أخرى، نجح مكتب التمثيل العمالي التابع لوزارة القوى العاملة، بالسفارة المصرية بالكويت، في إنهاء مشكلة 7 من العاملين المصريين بتحويلهم للعمل بشركة أخرى غير التي تعاقدوا للعمل لديها.

وتلقى وزير القوي العاملة محمد سعفان، تقريرا بذلك من المستشار العمالي جمال سيد أحمد ، يشير إلى أنه تقدم للمكتب 7 عاملين مصريين يتضررون من عدم موافقة شركة الحراسة التي يعملون لديها من تحويلهم للعمل لدى شركة أخرى، وتم التواصل مع مسئولي الشركة لحل هذه المشكلة، حيث وافقت الشركة وديا على منح الشاكين موافقات على التحويل بعد إحضارهم خطاب موافقة على التحويل من الشركة التي يرغبون في التحويل إليها.

كما تلقى المستشار العمالي خطابا معتمدا وبخاتم شركة الحراسة بالموافقة على التحويل، ويفيد بإنهاء إجراءات كل من ضباط الأمن: عزت محمد عبد الكافي، ومحمد عاطف سالم، ورزق صلاح عبد الرحيم، وأبو بكر خيري، وسعيد عبد الحكيم سعدي، وفوزي محمد بسيوني، وموسى رمضان فرحات.

كما وجهت الشركة للمستشار العمالي الشكر على جهوده المتميزة تجاه الشركة والعاملين والدعم المستمر للعاملين المصريين بالكويت.