أعلنت مديرية أمن الشرقية حالة الطوارئ، حيث دفعت بضباط وأفراد قسم مكافحة جرائم العنف ضد المرأة برئاسة النقيب أحمد فيصل، وذلك للانتشار فى مختلف الشوارع الرئيسية بمدينة الزقازيق، وخاصة المناطق التى تزداد فيها نسب التحرش بالفتيات وأماكن التجمعات الكبيرة .

واكد النقيب أحمد فيصل رئيس قسم مكافحة جرائم العنف ضد المرأة أن اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية، وجه برفع حالة الاستعداد للدرجة القصوى، وذلك لمواجهة حالات التحرش وضبط المخالفين .

وأوضح "فيصل"، أن القسم يضم 2 من الضابطات للتعامل مع البلاغات، وذلك للتغلب على قضية عزوف الفتيات عن الإبلاغ عن حالات التحرش خوفًا من الحرج، الأمر الذى كان دافعًا لدى أجهزة الأمن للدفع بسيدات فى القسم، حيث طالب فيصل بسرعة الإبلاغ عن أى حالات تحرش أو عنف ضد المرأة، بحيث يتم التعامل الفورى مع البلاغ وضبط المتحرشين لمواجهة تلك الظاهرة لاسيما مع ارتفاع معدلاتها فى الأعياد.

وأضاف أنه سيتم الدفع بقوات من ضباط وأفراد القسم لضبط أى حالات تحرش، والتمركز على مقربة من الأماكن التى تشهد تلك الظاهرة، بما يحقق سرعة التعامل مع البلاغ وضبط المخالفين