نفى مسؤول عسكري إيراني، اليوم الأحد، معلومات لواشنطن عن تعرض سفينة عسكرية أمريكية لمضايقات من زوارق إيرانية في مياه الخليج.
ونقلت قناة “سكاي نيوز” الإخبارية عن الجنرال مسعود جزائري مساعد رئيس أركان القوات المسلحة قوله إن “الزوارق الإيرانية مدركة تماما للقوانين والقواعد الدولية وتصريحات (الولايات المتحدة) ليست فقط خاطئة بل تنم عن مخاوفهم من الجنود الإيرانيين”.
وكان البنتاجون ذكر الأسبوع الماضي أن “سبعة زوارق سريعة” إيرانية اقتربت في الرابع من سبتمبر من سفينة دوريات السواحل “يو إس إس فايربولت” الأمريكية.

وقال متحدث باسم البنتاجون إن ثلاثة زوراق سريعة اقتربت وهي تشهر أسلحتها إلى مسافة تقل عن 500 متر من البارجة الأمريكية، ولم ترد على النداءات التي وجهتها باللاسلكي.

وتتهم الولايات المتحدة بانتظام إيران بتهديد سفن عسكرية أميركية في مياه الخليج الدولية. لكن بحسب جزائري فإن الاتهامات الأميركية مبالغ فيها.
وأضاف: “عندما تمر زوارق إيرانية أمامهم على مسافة بضعة كيلومترات يؤكد الأميركيون أنها اقتربت منهم مسافة كلم”.