أعلن أحمد عبد الهادي، المتحدث الإعلامي باسم شركة مترو الأنفاق، خفض سرعة القطارات من 80 كيلومترا إلى 60 كيلومترا، نظرا لارتفاع درجة الحرارة، وذلك في الخطين الأول والثاني "القطارات خارج النفق".

وتقوم شركة المترو بهذه الإجراءات منذ شهرين تقريبا حفاظا على استمرار تشغيل القطارات.

من ناحية أخرى، تفقد المهندس مدحت شوشة، رئيس هيئة السكة الحديد، اليومن الأحد، محطة مصر للاطمئنان على حسن سير العمل ومتابعة حركة تشغيل القطارات الإضافية وأعمال التأمين وإجراءات السلامة بالقطارات.

وتفقد رئيس الهيئة أرصفة المحطة وشبابيك حجز التذاكر، وطلب من العاملين بشبابيك التذاكر حسن التعامل مع جمهور المسافرين من الركاب وتقديم كل التسهيلات اللازمة لهم، والتقى رئيس الهيئة بعدد من الركاب واستمع إلى طلباتهم ومقترحاتهم ووعدهم بتقديم خدمات كما هنأئهم بعيد الأضحى المبارك.

وشدد شوشة على القيادات بضرورة التواجد المستمر بالمحطات وتقديم كل التسهيلات اللازمة للمسافرين والمحافظة على انتظام حركة مسير القطارات ومواعيد القيام والوصول للارتقاء بمستوى الخدمة المقدمة لجمهور المسافرين من الركاب.

وفي إطار مختلف تفقد اليوم، الدكتور جلال سعيد، وزير النقل، رافقه اللواء أحمد حامد، محافظ السويس، واللواء عادل ترك، رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري، أعمال تطوير طريق القاهرة السويس في المسافة من الطريق الدائرى الإقليمي، حتى السويس بطول 70 كيلو مترًا، وهو القطاع الذي تنفذه هيئة الطرق والكباري، حيث يبلغ طول طريق القاهرة السويس، بالكامل 120 كيلومترًا.

وصرح وزير النقل بأن التطوير يشمل طريق خدمة للنقل في كل اتجاه (2 حارة)، وكذلك توسعة الطريق الرئيسي بحارة مرور إضافية لكل اتجاه، مع رفع كفاءة وتدعيم الطريق الحالي ليصبح 5 حارات بكل اتجاه، ويتضمن 6 كباري ونفق، وأن الطريق سيكون جاهزا للافتتاح خلال شهر أكتوبر المقبل.

وأشار السعيد إلى أنه تمت مراعاة أعمال تأمين سلامة المرور، وتشمل أعمال التخطيط والعلامات الإرشادية والتحذيرية وتركيب الحوائط الخرسانية (النيوجيرسي) وأن الأعمال الخاصة بهذا الطريق تم تنفيذها وفق قياسات الجودة العالية، وأن هذا الطريق سيساهم في خدمة حركة انتقال الأفراد والبضائع بين القاهرة والدلتا وشبه جزيرة سيناء، وسيكون محور الطرق الرئيسي للعاصمة الإدارية الجديدة.