كشف مصدر مسؤول بوزارة الطيران المدني، أن الخطوة المقبلة للجنة التحقيق بحادثة الطائرة الروسية، بعد عملية تجميع أجزائها أخيراً، هو فحص أماكن التضرر في الهيكل لاستبيان أكثر الأماكن تضرراً به.
واشارت المصادر، إلى أن اصطفاف أجزاء هيكل الطائرة تم عن طريق تجميع قطع الطائرة المتناثرة، وبعدها سيتم إخضاع كافة قطع الطائرة للتحليل لمعرفة أسباب التحطم، وهل نجم عن انفجار في الجو كما أشارت عدد من التقارير الروسية أم لا.
وتوقعت المصادر، أن تصدر خلال أيام، نتائج التحقيقات في هذا الصدد، موضحة أن الجانب الروسي وبالتعاون مع الجانب المصري يواصل العمل لاستجلاء الحقيقة ومعرفة أسباب هذا الانفجار.