سلمت حركة /فارك/ المتمردة الكولومبية المجموعة الأولى من الجنود الأطفال كجزء من اتفاق سلام أبرم مع الحكومة الشهر الماضى.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) اليوم /الأحد/ أن منظمة الصليب الأحمر الدولية أعلنت أن الأطفال الثمانية سيخضعون لاختبارات عقلية وبدنية قبل أن يتم نقلهم إلى مراكز استقبال مؤقتة وأن الهدف النهائى يتمثل فى إعادة هؤلاء الأطفال إلى اسرهم.

يشار إلى أنه فى أغسطس الماضى دخل أول اتفاق لوقف إطلاق نار موقع بين متمردى فارك والحكومة الكولومبية حيز التنفيذ بعد 52 عاما من النزاع المسلح، وذلك تنفيذا لاتفاق السلام التاريخى الذى توصل إليه الطرفان .

واتفق الطرفان خلاله على أن يتم التوقيع على الاتفاقية من قبل الرئيس خوان مانويل سانتوس وزعيم فارك رودريجو لوندونو اعتبارا من 20 الشهر الجارى، دون تحديد مكان وزمان حفل التوقيع .