أكد سامح شكري، وزير الخارجية، أن هناك مفاوضات ومناقشات تُجرى مع الجانب اليوناني للتوقيع على اتفاقية ترسيم الحدود والمناطق الاقتصادية الخالصة بين الجانبين، مشيرا إلى عزم مصر على البدء في حوار رسمي مباشر فيما يتعلق بهذه المسألة بحيث تجد نقاط الالتقاء التي تتعلق بهذا الموضوع.

وأوضح الوزير في مقابلة صحفية نشرت اليوم مع وكالة أنباء البلقان -أثناء مشاركته في مؤتمر الأمن والاستقرار بجزيرة رودس اليونانية- أن مسألة ترسيم الحدود البحرية معقدة للغاية بسبب طبيعة وترابط العلاقات بين البلدان الأخرى في المنطقة مؤكدا عزم بلاده على إيجاد حلول تعود بالنفع على بعض المناطق التي ناقشناها.

وذكر "شكري" أن مصر تركز الآن بشكل أكبر على تطوير وتعزيز العلاقات والتعاون الثلاثي مع قبرص واليونان وهو تعاون قائم بالفعل، ويمكن أن يكون شكلا للتعاون مع دول شرق المتوسط مستقبلا.