توجه الثنائي أحمد حجازي ومروان محسن لاعبا النادي الأهلي إلى ألمانيا من أجل الخضوع لأشعة وفحوصات طبية بعد الإصابات التي يعانيان منها مؤخراً.
وأفاد مراسل "يلاكورة" بأن حجازي ومحسن توجها إلى ألمانيا مساء أمس السبت من أجل عرض الأشعة التي خضعا لها مؤخراً على أحد الأطباء المتخصصين في ألمانيا.
وفي نفس السياق، أكد سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي أن رامي ربيعة مدافع الفريق فشل في التوجه بصحبة حجازي ومحسن إلى ألمانيا.
واشار عبد الحفيظ الى ان أن ربيعة لم يتمكن من السفر إلى ألمانيا بسبب ضرورة استخراجه لشهادة قيد من الجامعة التي يدرس بها من أجل السماح له بالسفر.
وحالت فترة الأجازة التي حصلت عليها الجامعات المصرية بسبب عيد الأضحى المبارك دون استخراج ربيعة للشهادة المطلوبة، مما أدى إلى عدم قدرته على السفر حالياً.
واختتم مدير الكرة بالأهلي حديثه بالتأكيد على أن رامي ربيعة سيتجه إلى ألمانيا من أجل الاطمئنان على جراحة غضروف الركبة التي خضع لها مؤخراً، ولكن بعد الانتهاء من أجازة العيد الحالية.