قرية عرب موسي التابعة لمركز أطفيح بالجيزة تعاني من تهالك شبكة مواسير مياه الشرب ، الامر الذي ادي الي تسرب المياه تحت جدران المنازل مما يعرضها للسقوط.
 

 
أكد احد سكان القرية أنهم يعانون من أزمة المياة التي تتجمع سواء بالمنازل أو تحتها منذ ما يقرب من عشرين عاما ، وتقدموا بشكاوي للمسؤلين دون جدوى.
 

 
ويؤكد مواطن آخر أن هناك أحد المنازل تركه ساكنيه وذهبوا للعيش بالجبل بجوار المجرمين بسبب المياه التي تجمعت داخل المنزل.

ويطالب سعيد ، أحد سكان القرية بتغيير أو تطوير شبكة مياه الشرب لأن إختلاط مياه الشرب بالصرف الصحي يضرهم ويجلب لهم الأمراض .
وأكد أن المسؤولين أتوا إلي القرية مرار وتكرار ووعدوهم بحل المشكلة دون جدوى.