أكد الناطق العسكري باسم حركة "أحرار الشام" أبو يوسف المهاجر أن الحركة لن تلتزم بالهدنة التى توصلت اليها روسيا وأمريكا والتى تنص على وقف عام لإطلاق النار ابتداء من مساء غد /الإثنين/.

ونقلت قناة (العربية الحدث) عن مصادر إعلامية سورية معارضة قولها "إن الحركة غير معنية بالهدنة ولن تلتزم بها، فهي اتفاق أمريكي-روسي ولم نتشاور حوله، مشيرا إلى أن "الهدنة ستكون طوق نجاة لبشار الأسد".

واعتبر أن القرارات التي تصدر عن روسيا وأمريكا في هذه الأيام عبارة عن توافق الدولتين فقط"، لافتا إلى أن أمريكا تعمل على لعب دور المصلح وتصدر بيانات غير عنيفة ، وأنها لاتريد استهداف أحرار الشام ".

وكانت الخارجية الأمريكية أرسلت - أمس - وثيقة إلى فصائل المعارضة تضمنت أبرز بنود الاتفاق النهائي بينها وبين موسكو، وطالبت الحصول على تأكيد من الفصائل باستعدادهم للالتزام بالاتفاق.

وتضمنت الوثيقة طلب الخارجية من الفصائل التزامهم بالهدنة في جميع أنحاء البلاد اعتبارا من الساعة السابعة مساء غد الاثنين ، وتقضى خطة الاتفاق بأن تستمر الهدنة لمدة 48 ساعة، وفي حال صمودها، تمدد إلى أجل غير مسمى ، كما اشترطت أن تصمد الهدنة لسبعة أيام متتالية قبل أن تبدأ روسيا وأمريكا بأي تنسيق ضد تنظيم "داعش" وجبهة "فتح الشام" .