لماذا منعت ليلى مراد من أداء فريضة الحج وحتى رحيلها؟ تعرف على السبب.. فيديو وصور

https://www.youtube.com/watch?v=i2hqnmqCxGc

اصطف المسلمون اليوم فوق جبل عرفات مكبرين مهللين الله أكبر الله أكبر كبيرا والحمد الله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا، ولم يشذ عن هذا الجو الروحاني فنانو ونجوم الزمن الجميل، فالكل أمام فرائض الإسلام وتعاليمه سواء.

في هذا السياق، أرادت قيثارة الطرب الفنانة ليلى مراد أن تحج بيت الله الحرام، وذلك بعدما أشهرت إسلامها عام 1946، وذلك عندما كانت تقوم ببطولة فيلم "ليلى بنت الأكابر" بطولة وإخراج الفنان أنور وجدي، طلبت من إدارة استديو مصر أن تسمح لها بتحقيق تلك الأمنية، إلا أن استديو مصر رفض طلبها وطلب منها ضرورة الانتهاء من باقي مشاهد الفيلم أولا في مدة أقصاها أسبوعان.

ولم تجد ليلى مراد حلا أمامها إلا أن تبقى في القاهرة ولا تحقق أمنية عمرها، ولم تحج ليلى مراد بالفعل إلى أن رحلت عام 1995.

في مقابل ذلك، أرادت ليلى مراد أن تستشعر الجو الإيماني الروحاني المرتبط بتلك العبادة، ولكن بطريقتها الخاصة، حيث طلبت من الشاعر أبو السعود الإبياري أن يكتب لها كلمات أغنية عن الحجاج، وتناسب وجودها أيضا ضمن أحداث الفيلم، حيث كان جد البطلة الذي جسد شخصيته الفنان زكي رستم يستعد للذهاب لأداء فريضة الحج.

وبالفعل انتهى الإبياري من كتابة الأغنية، وقام رياض السنباطي بوضع اللحن المميز لها، وذلك بطلب شخصي من ليلى مراد، حيث وضعت في سياق الفيلم وقامت قيثارة الطرب بغنائها مرددة "يا رايحيين للنبي الغالي هنية لكم وعقبالي"، ونجحت الأغنية ولاقت قبولا كبيرا وغدت من أهم الموروثات الكلاسكية الدينية التي تذاع في مناسبة حلول عيد الأضحى المبارك وحج بيت الله الحرام.

أضف تعليق