انتقدت المبعوثة الخاصة لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي عدم إيجاد حل لمشكلة نحو 75 ألف سوري عالقين على الحدود الأردنية.

وأضافت: "هناك 75 ألف سوري عالقون على ساتر ترابي في منطقة جرداء على الحدود الأردنية بينهم أطفال ونساء حوامل ومرضى".

وقالت "رسالتي إلى قادة العالم فيما يستعدون لاجتماع في الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال عشرة أيام أن يسألوا أنفسهم سؤالا جوهريا: "ما هي الأسباب الجذرية للصراع في سوريا وماذا يلزم لإنهائه؟ رجاء ضعوا ذلك في صلب مباحثاتكم".

وشددت على أن المطلوب ليس تقديم المساعدات فقط، مؤكدة أن "اللاجئين يريدون أن يعرفوا متى يمكنهم العودة إلى بيوتهم، لا يريدون تلقي مساعدات فقط بل يريدون حلا سياسيا".