تفقد اليوم الدكتور جلال سعيد وزير النقل، رافقه اللواء أحمد حامد محافظ السويس، واللواء عادل ترك رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري، أعمال تطوير طريق القاهرة السويس في المسافة من الطريق الدائرى الإقليمي، حتى السويس بطول 70 كيلو مترًا، وهو القطاع الذي تنفذه هيئة الطرق والكباري، حيث يبلغ طول طريق القاهرة السويس، بالكامل 120 كيلومترًا.

صرح وزير النقل بأن التطوير يشمل طريق خدمة للنقل في كل اتجاه (2 حارة)، وكذلك توسعة الطريق الرئيسي بحارة مرور إضافية لكل اتجاه، مع رفع كفاءة وتدعيم الطريق الحالي ليصبح 5 حارات بكل اتجاه، ويتضمن 6 كباري ونفقًا ، وأن الطريق سيكون جاهزا للافتتاح خلال شهر أكتوبر المقبل.

وأشار السعيد إلى أنه تمت مراعاة أعمال تأمين سلامة المرور، وتشمل أعمال التخطيط والعلامات الإرشادية والتحذيرية وتركيب الحوائط الخرسانية (النيوجيرسي) وأن الأعمال الخاصة بهذا الطريق تم تنفيذها وفق قياسات الجودة العالية، وأن هذا الطريق سيساهم في خدمة حركة انتقال الأفراد والبضائع بين القاهرة والدلتا وشبه جزيرة سيناء، وسيكون محور الطرق الرئيسي للعاصمة الإدارية الجديدة.