أكد الشيخ عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس، خلال خطبة عرفة اليوم، الأحد، أن العالم "ابتلي في هذا العصر بآفة الإرهاب الذي عم شره الأمم والأعراق ولا يمكن أن ينسب لأمة"، مشيرا إلى أن الأمة الإسلامية "تمر بمرحلة تتطلب منا تضامنا وتنسيقا في مواقفنا لمواجهة التحديات".

وقال السديس إن "هذا البلد الأمين حرام بتحريم الله، فاحذروا الإخلال بأمنه وعظموا شعائره"، وأضاف: "إنكم في البيت الحرام، قد ذللت لكم السبل، فاستحضروا عظمة المكان وحرمته".

وأقيمت خطبة عرفة في مسجد نمرة على صعيد عرفات، حيث يحيي نحو مليوني حاج ركن الحج الأعظم المتمثل في الوقوف على جبل الرحمة للتلبية ودعاء الله عز وجل حتى غروب الشمس.

وتوافد جموع من حجاج بيت الله إلى مسجد نمرة في مشعر عرفات لأداء صلاتي الظهر والعصر جمعًا وقصرًا اقتداء بسنة النبي محمد (صلى الله عليه وسلم).

ويقضي الحجاج يومهم في الدعاء والابتهال إلى الله في جبل عرفة إلى حين غروب شمس اليوم، وبعدها ينفرون إلى مزدلفة ويبيتون فيها لجمع حصيات رجم العقبة في اليوم التالي، وهو يوم العيد والنحر.