قام اللواء مجدي حجازي محافظ أسوان، بجولة تفقدية لمنفذ قسطل البرى الذى تم إفتتاحه منذ عامين بتكلفة 85 مليون جنيه ويقع على مساحة 180 ألف م2 ، وخلال تفقده لأقسام المنفذ ومتابعته لسير العمل به حرص المحافظ على الاستماع لكافة مطالب واحتياجات العاملين بالمنفذ.

وكلف مدير الصحة بزيادة ودعم منفذ قسطل بالكميات المناسبة من الأمصال واللقاحات الوقائية وخاصة مصل العقرب والثعابين ، مع ضرورة التنسيق بين الصحة ومسئولى المنفذ وهيئة الموانئ الجافة لدراسة تخصيص مساحة أرض داخل الميناء لإنشاء عيادة طبية مجهزة بالكوادر البشرية والعقاقير والأدوية اللازمة لتوفير الرعاية الطبية المطلوبة للعاملين بالمنفذ وللتعامل السريع والفورى مع أى حالات مرضية طارئة سواء للعاملين أو المسافرين عبر المنفذ ، فضلًا عن تكليف رئيس مرفق الإسعاف بأسوان بتوفير سيارة إسعاف بشكل مستمر بالمنفذ ، علاوة على ضرورة توفير مسعف مقيم فى وحدة الإسعاف القريبة من المنفذ لتوفير خدمات الإسعافات الأولية اللازمة.

كما وجه المحافظ رئيس مدينة أبو سمبل بالتنسيق مع شئون العاملين بالمحافظة للإعلان عن فتح طلبات الندب للراغبين من موظفى المحليات للعمل بالمنفذ وسد مشكلة نقص العمالة فيه.

مشددًا على متابعة مشكلة السرفر الخاص بتوصيل خدمة الإتصالات والإنترنت للمنفذ والذى سيتم تدبيره من الخارج لكى يعمل على توفير خدمة الإتصال بالنظام الهوائى بدلًا من نظام الكابلات الأرضية وذلك للإنتهاء من تطويره فى أقرب وقت لتوفير خدمة الإتصال بالإنترنت داخل المنفذ والإعتماد عليها فى إنهاء إجراءات السفر والجوازات وغيرها بدلًا من الإعتماد على الأسلوب التقليدى اليدوى مع ضرورة الإهتمام أيضًا بتنفيذ عمليات الصيانة الدورية وتوخى الدقة والحذر وتشديد الرقابة على جميع الواردات والصادرات عبر هذا المنفذ الحيوى الذى يعد من أهم النقاط الإستراتيجية الجنوبية لمصر لما تمثله من دور كبير لتعزيز العلاقات الدولية بين مصر والسودان الشقيقة وغيرها من الدول الإفريقية من خلال مساهمتها الفعالة فى زيادة حركة التجارة والإستثمار بين مصر وأفريقيا .