أعلنت الحكومة الهندية أن الرئيس الأفغاني محمد أشرف عبد الغني سيزور نيودلهي في 14 و15 من سبتمبر الجاري، وفقا لوكالة الأنباء الأفغانية /خامة برس/.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية في الهند - في بيان - إن الرئيس الأفغاني سيعقد مباحثات مع رئيس الوزراء الهندي شري نارندرا مودي، الذي سيستضيف مأدبة غداء على شرف كبار الشخصيات الزائرة، فضلا عن مباحثات تغطي مجموعة واسعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأفاد بيان الخارجية الهندية بأن الزيارة المرتقبة ستوفر فرصة لمواصلة المشاورات الوثيقة بين الجارتين.

وتتوقع أفغانستان تلقي المزيد من طائرات الهليكوبتر الهجومية وكذلك غيرها من المعدات العسكرية بما في ذلك المدفعية من الهند بعد وعد نيودلهي بتسليم الأسلحة خلال زيارة عبد الغني.

ووفقا لمصادر دبلوماسية "تم تسليم قائمة الاحتياجات العاجلة وكانت الاستجابة الهندية إيجابية، وسيتم مناقشتها وإقرارها خلال زيارة عبد الغني".

وأضاف المصادر أن البنود ذات الأولوية على القائمة تشمل المرافق والمروحيات والمدفعية والذخائر وقطع الغيار بالإضافة إلى المساعدة في إحياء بعض المصانع من الحقبة السوفيتية في أفغانستان.