اتهم وزير الهجرة الأسترالي بيتر داتون طالبي اللجوء بالكذب المتعمد حول تعرضهم لانتهاكات ذات طابع جنسي، من أجل الحصول على حق اللجوء إلى أستراليا.
ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” اليوم الخميس عن داتون قوله “لن أتساهل مع أي انتهاكات جنسية مهما كانت الظروف، ولكني علمت بأن بعضا من هذه الحوادث التي نشرت هي عبارة عن ادعاءات كاذبة لأنه في نهاية المطاف هؤلاء الناس دفعوا الأموال لمهربي البشر ويريدون دخول بلادنا”.
وكانت “وثائق ناورو” التي نشرت على الإنترنت أفادت بوجود ادعاءات بوقوع انتهاكات جنسية وحوادث إيذاء الذات وظروف معيشة بائسة يعاني منها طالبو اللجوء، وقد جدد نشر الوثائق المطالبات لاستراليا بإعادة النظر في سياساتها تجاه طالبي اللجوء.
يذكر أن استراليا تحول طالبي اللجوء الذين يحاولون الوصول إليها بحرا إلى مركزين تديرهما شركات خاصة، أحدهما في ناورو (أصغر جمهوريات العالم)، والثاني في جزيرة ماناوس التابعة لبابوا غينيا الجديدة.